أكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب على استمرار موجة 25 يناير الثورية مصر بتتكلم ثورة)، ودعا جموع المصريين إلى انتفاضة الغضب اليوم الأربعاء 28 يناير لزلزلة أركان الانقلاب وبلطجيته والاستمرار في الاحتجاجات الحاشدة إلى يوم الجمعة 30 يناير.

وثمن، في بيان له مساء اليوم الثلاثاء، الزخم الثوري والحشود الضخمة والملايين التي تظاهرت في كل مكان وهزت كافة المدن والميادين تزامنا مع الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، وسجلت ولا تزال ملاحم نضالية في القاهرة الكبرى والوجه البحري والصعيد وإقليم القناة والمحافظات الحدودية في موجة ثورة جديدة، وعبر عن امتنانه الكامل لتلك الروح الثورية الجديدة ويعلن استمرار الفعاليات والمظاهرات بكافة أنحاء الجمهورية.

وأوضح أنه يراقب ردود الأفعال الدولية ويراها قد أتت متأخرة ودون المستوى إذ ليست مكافئة لحجم الجرم الذي ارتكبته تلك الأطراف حين رعت وأيدت وساندت الانقلاب، فمازال أمامهم الكثير ليقدموه إن كانوا صادقين في كسب مودة الشعب المصري الغاضب من المتآمرين على حريته وكرامته السافكين لدمائه. فالأعمال الجادة هي التي يمكنها أن تمحي عار الجريمة لا الأقوال الخادعة والمواقف المترددة).

وشدد التحالف على أن الثوار لا يلتفتون لأى بيانات داخلية وخارجية، سوى بيانهم المرتقب بانتصار إرادة الجماهير، فهم عازمون على استعادة الوطن، ويشقون طريقهم، ويعلمون مسارهم، ويمضون نحو تحقيق أهدافهم وكل يوم يسطرون صفحات تاريخية في ثورتهم).