نصرة وفداءً لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وتنديدا بالتطاول والإساءة إلى شخصه الكريم عليه الصلاة والسلام، دعت التنسيقية المحلية للدفاع عن الساكنة البجعدية وبتنسيق مع شباب المدينة إلى تنظيم مسيرة شعارها فداك يا رسول الله)أمس الأربعاء 21 يناير 2015.

وقد عرفت الدعوة تجاوبا شعبيا نتيجة التعبئة المنظمة والواسعة التي تمت بتوزيع نداء المسيرة بشوارع وأحياء المدينة يوم الثلاثاء.

فبعد صلاة العصر انطلقت مسيرة حاشدة من أمام دار الشباب سيدي الحفيان، شاركت فيها كل الفئات العمرية من الساكنة، رفعت شعارات ولافتات تعظم الرسول الكريم وتندد بالهجمة الشرسة على شخص رسول الرحمة صلى الله عليه وسلم، وتعبر من خلالها عن سخطها وامتعاضها من كل ما من شأنه أن يسيء إلى الإسلام والمسلمين.

وتخللت هذه المسيرة كلمات في سياق الحدث، بينت قدر وعظمة النبي الكريم، ومكانته في قلوب المسلمين، وركزت على ضرورة التأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم في أخلاقه وسلوكه، ودعت إلى الحكمة والتؤدة في التعبير عن مشاعر الغضب.

وقد جابت المسيرة أهم شوارع المدينة لتختم أمام المسبح البلدي حيث ألقيت كلمة تم التعبير فيها عن أهداف تنظيم المسيرة، ودعت إلى ضرورة جمع الصف للتصدي لأعداء الإسلام وأكدت على أن هذه الحملة الشرسة لن تزيدنا إلا حبا وتعلقا ونصرة لسيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم.