من جديد تشهد المحكمة الابتدائية بمدينة بفاس، الخميس 22 يناير 2015، محاكمة الأستاذ الشاعر منير ركراكي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان.

ويتابع الأستاذ منير ركراكي على خلفية نظمه قصيدة شعرية تضامنية مع مختطفي فاس السبعة، الذين اختطفوا شهر يونيو 2010 من قبل الأجهزة الأمنية بالفرقة الوطنية وتعرضوا للتعذيب.

وتأجلت آخر جلسة من المحاكمة يوم الخميس 8 يناير بسبب تعذر حضور القاضي المكلف بالقضية، والذي انتدب قاضيا آخر أعلن التأخير إلى 22 يناير. وشهدت الجلسة حينها حضورا قويا لقيادة الجماعة وأعضائها وهيئة الدفاع.

يذكر أن المحكمة الابتدائية كانت قد قضت في حق الأستاذ ركراكي بشهر موقوف التنفيذ وغرامة قدرها 10.000 درهم وتعويض قدره 50.000 درهم.