قاد الرئيس الشيشاني رمضان قديروف مظاهرة شارك فيها مئات الآلاف، في العاصمة الشيشانية غروزني أمس الاثنين 19 يناير، ضد مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، لنشرها رسوما كاريكاتورية تستهزئ بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ورفعت المظاهرة شعار نحن نحب النبي محمد)، ولافتات مكتوب عليها: ارفعوا أيديكم عن النبي محمد) ونعترض على نشر الرسوم الكاريكاتورية) ونحبك يا رسول الله)، وسط أصوات التكبير والصلاة على الرحمة المهداة.

وفي كلمته في المظاهرة قال الرئيس الشيشاني إن الإعلاميين والسياسيين في أوروبا استغلوا غلافا من حرية التعبير الزائفة والديمقراطية، ليطوروا حرية الإساءة وانعدام الثقافة، وقاموا بالإساءة لمعتقدات الملايين من البشر).

وأضاف قديروف إن السلطات الفرنسية بدلا من إدانة منظمي الهجوم على الصحيفة ومن قاموا بنشر الرسوم المسيئة، نظمت مسيرة لدعم المتسببين في إراقة الدماء).

وشارك في المظاهرة، بطريرك غروزني ومحج قلعة “فارلام”، الذي أكد وقوف أرثوذكس روسيا إلى جانب إخوانهم المسلمين في مواجهة من يحاولون إذكاء الفتنة بين الأديان عبر الاستهزاء بالنبي محمد وبالعواطف الدينية للمؤمنين).