نظم القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بمدينة القنيطرة ندوة نسائية في موضوع: قضية المرأة في فكر الإمام المجدد رحمه الله.. من التحرير إلى التنوير)، وذلك يوم السبت 17 يناير 2015.

افتتحت الندوة بمداخلة الباحثة الأكاديمية فاطمة العرباوي، قدمت فيها طبيعة التجاذبات الفكرية التي تكتنف قضية المرأة وأهم التحاليل التي تعتمد لدارسة هاته القضية الحساسة مبرزة بعض أسس ومنطلقات المشروع الحداثي لتناول قضية المرأة. كما أبرزت المتدخلة معالم الرؤية التجديدية في قضية المرأة عند الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، وحددت طبيعة تناوله لقضية المرأة، حيث أنه لم يبتعد ولم يحد عن التناول الأصيل الأصلي الذي خصها الله به في كتابه وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أبرزت المجالات التجديدية التي شملت قضية المرأة من حيث الرؤية ومنهجية الدراسة وأصول التحليل وأسس ومنطلقات هذا التحليل.

أما الأستاذة فتيحة الدكيري فقد تحدثت عن وظائف المرأة وأدوارها الريادية في بناء الأمة وجيل التحرير والتغيير الذي يستوجب تحريرا وتنويرا لتحقيق تحرير كامل شامل يشمل إرادة الأمة ويبني عزائمها، وتنويرا يغير ما علق بالقلوب فيملؤها إيمانا والعقول حكمة والأجساد قوة.

كما فصّلت في بعض القضايا التفصيلية التي تهم قضية المرأة المرتبطة ببناء الأسرة على اعتبارها الحلقة الأهم في بناء المجتمع، مبرزة بعض الأدوار التي تقوم بها المرأة في حياتها اليومية، مذكرة بالأصول التربوية العامة التي ينبغي أن تسكن قلب المرأة في خدمتها وبنائها وتأهيلها لجيل المستقبل.

وقد حضر الندوة فعاليات نسائية حزبية وممثلات عن جمعيات مدنية نسائية بالمدينة، لتختتم الندوة بالتأكيد على ضرورة التفصيل للرؤية التجديدية للإمام في قضية المرأة التي تلامس مجموعة من القضايا المهمة والمساعدة لها في إنجاز وظيفتها والقيام بدورها على أكمل وجه.