حاولت مجموعات من المستوطنين صباح اليوم الاثنين، 19 يناير 2015، الصعود إلى باحة صحن مسجد قبة الصخرة، داخل المسجد الأقصى، بعد اقتحامها لباحاته، غير أن المصلين وطلبة مجالس العلم تصدوا لهم بهتافات التكبير، مما ساد معه جو من التوتر بمحيط المسجد.

ووقعت مشاداة كلامية كادت تتطور إلى اشتباكات بالأيدي، بعد اعتداء أحد أفراد شرطة الاحتلال وتهجمه على إحدى طالبات العلم في المسجد.

وكانت مجموعات من المستوطنين اليهود قد اقتحمت المسجد صباح اليوم الاثنين، من باب المغاربة محتمية بعناصر من شرطة الاحتلال الخاصة،

وقامت بجولة داخل باحاته محاولة أداء بعض الطقوس والصلوات التلمودية، إلا أن حراس المسجد الأقصى وطلبة مصاطب العلم في ساحاته تصدوا لهم.