قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين 19 يناير 2015 استئناف قرار قضائه القاضي بشطب حركة حماس عن قائمة الإرهاب الأوروبية. وقد جاء هذا القرار في بداية اجتماع في بروكسل لـتعزيز مكافحة الإرهاب).

وقد اعتبرت حركة حماس هذا القرار غير أخلاقي) ويعكس انحيازا كاملا لإسرائيل من قبل الاتحاد). وأضاف سامي أبو زهري الناطق باسم حماس أن إصرار الاتحاد الأوروبي على إبقاء حركة حماس على قائمة المنظمات الإرهابية هو خطوة غير أخلاقية وتعكس انحياز الاتحاد الأوروبي الكامل للاحتلال الإسرائيلي)، فيما رحبت به “إسرائيل” مؤكدة أنه ليس مفاجأة لكنه يسرنا).

وجدير بالذكر أن القضاء الأوروبي كان ألغى في 17 كانون الأول/ديسمبر الماضي قرار إدراج حركة حماس على لائحة المنظمات الإرهابية بسبب “خلل إجرائي” كان أضيف في سنة 2001 في أعقاب أحداث 11 ايلول/سبتمبر على الولايات المتحدة.