حلت جماعة العدل والإحسان ضيفا على برنامح حواري سياسي “مع الحدث” الذي يقدمه موقع “أكابريس”، وكان فرصة لنقاش العديد من القضايا السياسية الراهنة التي تهم الجماعة والمشهد العام.

وقد مثل الجماعة عضوا الأمانة العامة للدائرة السياسية الدكتوران محمد منار أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاضي عياض بمراكش ومحمد سلمي أستاذ علم الاجتماع بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

وتوضيحا لسياق الحوار، الذي نُشر أمس الأربعاء 14 يناير، أورد الموقع تطويرا لآليات انفتاحها على كل الهيئات السياسية والنقابية وكل فعاليات المجتمع المدني، فتحت إدارة اكابريس آفاقا جديدة لبرنامجها الحواري مع الحدث، ليستضيف ضمن حلقاته مختلف الهيئات والتوجهات، ليستقرئ رؤيتها ومواقفها إزاء المستجدات الطارئة على المشهد السياسي والنقابي والاجتماعي وطنيا واقليميا ودوليا)، موضحا أن الحلقة السادسة شهدت استضافة جماعة العدل والإحسان.

وتطرق الحوار لموقف الجماعة وتحليلها لمستجدات المشهد السياسي لمغرب ما بعد دستور 2011، وتصورها السياسي ومشروعها المجتمعي، ناهيك عن تقييمها لحصيلة سنة 2014.

يمكنكم متابعة الجزء الأول من الحوار على موقع أكابريس.