نظمت الدائرة السياسية بالقنيطرة، يوم الأحد 11 يناير 2015، حفلا توقيعيا لكتاب سؤال المعنى في فكر عبد السلام ياسين)للمؤلف الدكتور ادريس مقبول، اتخذ طابع ندوة فكرية وعلمية. وقد شارك في تقديم الكتاب وقراءته وتحليل مضامينه كل من الأستاذ الباحث والإعلامي ادريس الكنبوري، والدكتور ربيع حمو الباحث في الفكر الإسلامي، والدكتور ادريس مقبول.

افتتح الدكتور ربيع حمو مداخلته بالقراءة المنهجية المعتمدة على التعريف بالكتاب ومؤلفه وقراءة في العنوان والغلاف، معرجا على مضامين الكتاب عبر فصوله ومحاوره محددا بعض القضايا الفكرية التي يثيرها الكاتب في كتابه الذي سعى فيه إلى إبراز الشخصية الفلسفية الفكرية للإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله.

كما تحدث الباحث والإعلامي الأستاذ ادريس الكنبوري بتفصيل عن القضايا الفكرية التي أثارها الكاتب في كتابه “سؤال المعنى” مذكرا أن الإمام ياسين رحمه الله رجل فكر وفلسفة وصاحب مشروع فكري متكامل قبل أن يكون رجل سياسية، مبرزا أهم القضايا الفلسفية التي أثارها الدكتور مقبول في كتابه.

وكان مسك ختام الندوة كلمة لمؤلف الكتاب الدكتور ادريس مقبول تفاعل فيها مع الأساتذة المقدمين شاكرا لهم قراءاتهم التي تنم عن مكانتهم وقيمتهم العلمية والأكاديمة، مفصلا في بعض المنطلقات والأسس النظرية التي انطلق منها في تأليف الكتاب خصوصا بعد مطالعة مشروع الإمام وكتبه رحمه الله، موضحا أنه اختار إبراز الجانب الفلسفي في فكر الإمام نظرا للحواجز التي منعت عددا من المفكرين والباحثين الدارسين للقضايا الفلسفية والفكرية من الاطلاع على فكر الرجل وعمق نظرته ورجاحته في التنظير والفكر.

وقد حضر الحفل مجموعة من الأساتذة الأكاديميين وطلبة باحثين، وهيئات سياسية وشخصيات نقابية ومدنية وجمعوية بالمدينة، ليختتم الحفل بتوقيع مجموعة من الكتب للحضور باسم مؤلفه كعربون محبة ووفاء.