أحيت جماعة العدل والإحسان بمدينة الناظور يومي السبت والأحد 11 و12 ربيع الأول 1436 الموافق ل03 و04 يناير 2015 الذكرى الثانية لوفاة الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله.

فتحت شعار الوفاء لعهد الصحبة والمحبة) نظم أبناء الجماعة ليلة الأحد حفلا حضره ثٌلَّةٌ من أعضاء جماعة العدل والإحسان وبعض فعاليات المدينة من هيئات سياسية وجمعوية وإعلامية، غَصَّت بهم جنبات القاعة التي خٌصِّص جزء منها لرواق ضم الإنتاجات الفكرية التي تؤرخ للمسيرة التربوية والعلمية والسياسية للمجدد الراحل عبد السلام ياسين.

افتُتِح الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين أحد القارئين البارعين بالمدينة، تَلَتْه كلمة ترحيبية باسم جماعة العدل والإحسان بالناظور، ليتم مباشرة بعد ذلك عرض شريط مصور لشهادات تبين أهم معالم حياة الراحل رحمه الله.

الحفل تضمَّن أيضا مائدة حوارية حول أهم معالم التجديد في فكر الإمام أطَرها الدكتور محمد رفيع أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد بن عبد الله بفاس وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وسيَّرها الباحثان في العلوم السياسية عبد الحفيظ ماموح وعز الدين شملال اللذين ناقشا مع الدكتور التجديد التربوي والسياسي والعلمي في فكر الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله، مباشرة بعد ذلك فُتح المجال للحضور الذي تدخَّل بتدخلات وتساؤلات أغنت المائدة الحوارية بشكل كبير.

وفي الأخير قُدِّم الشاي والحلويات مع اللوحة الإنشادية للمنشد زكرياء المحمادي الذي شنَّف أسماع الحاضرين بأمداحه ومواويله، ليختتم الحفل بقراءة قرآنية مباركة والتوجه إلى الله عز وجل بالدعاء.

وتم توديع الضيوف بتوزيع هدية عبارة عن كتيب يتضمن مقالات في مفهوم التغيير في فكر الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله رحمة واسعة.