نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي بنور ندوة فكرية تحت عنوان التغيير الفكري والسياسي عند الإمام المجدد عبد السلام ياسين)يوم الأربعاء 16 ربيع الأول 1436 / 07 يناير 2015.

تناولت الندوة محورين أساسيين: المحور الأول التغيير السياسي والفقهي الجامع عند الإمام المجدد) أطره الدكتور محمد العزوزي، والمحور الثاني التغيير التربوي عند الإمام المجدد) أطره الأستاذ محمد غطوس. وتناول المحاضران الموضوع مركزين على التصورات الكبرى التي تميز المشروع المجتمعي الذي أثله الإمام المرشد لهذه الأمة معرجين على المنابع الصافية التي ينهل منها فكره، منبهين إلى ضرورة التعامل مع كتاباته بعمق، لينتهوا إلى أن ما تركه الإمام المجدد رحمه الله هو خارطة طريق واضحة المعالم لإخراج أمتنا الإسلامية من كبوتها وسباتها إلى عزتها بالله وبدينها الحنيف.

وقد حضر هذه الندوة نخبة من الأساتذة والمهتمين وأعضاء من الجماعة أغنوا النقاش بتساؤلاتهم ومداخلاتهم. لتختتم الندوة بالدعاء للإمام المجدد رحمه الله بالرحمة الواسعة، وللأمة الإسلامية بالنصر والتمكين والرجوع لدين الله تعالى.