بعد صلاة المغرب من يوم السبت 11 ربيع الأول 1436 الموافق ل 03-01-2015، واحتفاء بالذكرى العطرة لمولد خير الأنام سيدنا محمد عليه أفضل الصلوات وأزكى السلام، أقامت جماعة العدل والإحسان بمدينة تاوريرت، موكبا للشموع بهذه المناسبة الدينية العظيمة، حيث جاب المشاركون في هذا الطقس الاحتفالي البهيج من نساء ورجال وأطفال الشارع الرابط بين المسجد المحمدي نقطة الانطلاق، والساحة المشيدة على أنقاض السوق المحروق، والتي تزينت في هذه الليلة على غير عادتها بضوء الشموع، وبأصوات راقية صدحت بمزيج من الأناشيد والأمداح النبوية الفواحة بأريج المحبة وعطر التعظيم للجناب الشريف، تخللتها زغاريد النساء، إظهارا للفرحة والحبور، والبهجة والسرور بذكرى ميلاد سيد المرسلين.

تلا ذلك، كلمة ذكرت بفضل الله على الأمة وعلى الإنسانية جمعاء ببعثة الرحمة المهداة والنعمة المسداة والسراج المنير عليه الصلاة والسلام، وبحقيقة محبته صلى الله عليه وسلم وإعطاء النموذج في ذلك بالصحابة رضوان الله عليهم.

وكان الختام في هذا الجو النوراني، بقراءة الفاتحة والتوجه بدعاء الخير إلى الله عز وجل، حيث انصرف الجميع بهدوء وسكينة.