ضمن فعاليات إحياء الذكرى الثانية لرحيل الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة فاس مهرجانا مركزيا توّج أسبوعا من الأنشطة التي سعت لإضاءة جوانب من المشروع التربوي والمجتمعي للأستاذ عبد السلام ياسين رحمه.

وتوزعت محاور هذا الحفل بين المدارسة الفكرية لمشروع الإمام رحمه الله وبين إضاءة جوانب من حياته الخاصة في بيته وبين أهله، وقد انبرى لهذا الأمر الأستاذ عبد الحميد قابوش والدكتور محمد أتيتيش من أصهار الإمام رحمه الله؛ وبلسان ابن العائلة الكريمة قدم الأستاذ قابوش عرضا عنوانه سيرة الإمام في بيته)، ركّز فيه على خلق الرفق والرحمة في تعامل الإمام مع أهله، كما ذكر بمواقف جمعته مع الإمام رحمه الله في التعامل مع الأبناء مقدما نموذجا عاليا في المعاملة الطيبة والأدب الجم.

أمّا المحور الثاني فقد خصص لتقديم كتاب سؤال المعنى في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين) للدكتور ادريس مقبول، حيث وطأ لهذه المدارسة كل من الدكتور عبد الباسط مستعين والأستاذ ادريس السبيع، عبر وضع الحاضرين في السياق العام للكتاب والقيمة المضافة التي جاء بها، لتنطلق بعد ذلك جلسة مفتوحة مع مؤلف الكتاب الدكتور مقبول الذي قدم إجابات شافية لأسئلة ومداخلات الحاضرين.

وقد تخلل هذا الحفل عرض شريط معالم في سيرة الإمام)، وكلمات بعض الزوار من حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح، لتختتم الأمسية بكلمة جامعة وموجّهة للدكتور عبد العلي مسؤول عضو مجلس الإرشاد ذكّر فيها بالمغزى من إحياء هذه المناسبة وكيفية استثمارها فرديا وجماعيا.