إحياء للذكرى الثانية لرحيل الإمام المجدد عبد السلام رحمه الله تعالى وتعميقا لمعاني الوفاء للمؤسس، نظمت جماعة العدل والإحسان بعدد من مدن الجنوب سلسلة من الأنشطة المخلدة للذكرى.

وهكذا شهدت مدينة أيت ملول تنظيم حفل بالمناسبة تحت شعار محورية الحوار والتواصل في فكر الإمام المجدد) السبت 27 دجنبر 2014. وقد افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة ترحيبية بالضيوف ألقتها إحدى قياديات القطاع النسائي بالمدينة، وتضمنت فقرات الحفل عرض شريط معالم في سيرة الإمام رحمه الله.

كما شهد الحفل تنظيم ندوة فكرية تناولت موضوع محورية الحوار والتواصل في فكر الإمام المجدد) أطَّرَها الأستاذ رشدي بويبري عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية، الذي تحدث عن الميثاق الذي تطرحه الجماعة، مؤكدا على محورية الحوار والتواصل في فكر الإمام المجدد من خلال كتبه وحواراته وتجارب حياته رحمه الله، وتميزت الأرضية بنقاش غني وتجاوب من الحاضرين.

وقد عرف الحفل حضور بعض فعاليات المجتمع المدني، النقابية والسياسية بالمنطقة، بالإضافة إلى فعاليات أخرى من مختلف مؤسسات الجماعة.

ونظم قطاع التربية والتعليم بمدينة تنغير، سلسلة من اللقاءات التواصلية بمناسبة الذكرى الثانية لوفاة الامام عبد السلام ياسين، وذلك في الفترة الممتدة من 24 إلى 26 دجنبر، وقد كانت هذه اللقاءات فرصة لعرض مشروع الإمام التغييري وإضاءة بعض الجوانب الأساسية فيه.

وأطر هذه اللقاءات الأستاذ محمد ابريجا من خلال موضوع أسئلة وأجوبة التغيير في النظرية المنهاجية)، والأستاذ خالد نصر الدين الذي ساهم بمداخلة حول التعليم بين التحرير والتغيير في مشروع الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله)، كما قدم الأخ محمد صديقي مداخلة بعنوان ثمن التغيير). وقد لقيت هذه اللقاءات استحسان المدعوين الذين أكدوا على أهمية المشروع التغييري للإمام رحمه الله تعالى.

وبدورها نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة طانطان، يوم الأحد 29 دجنبر، لقاء تواصليا حول موضوع التغيير في المشروع المجتمعي للإمام المجدد رحمه الله).

عرف اللقاء مشاركة ثلة من أبناء المدينة وفعاليات محلية من الهيئات السياسية والنقابية والحزبية والجمعوية، حاول خلاله المنظمون والمشاركون إبراز مختلف مفاهيم التغيير التي جاء بها الإمام المرشد، وعرف اللقاء عرض شريط يعرف بحياة الإمام وأهم المحطات البارزة في مسيرته التي تجسد صبره ومجاهدته في إحياء الأمة والنهوض بها وتغيير ما بها، كما تميز بمشاركة فاعلة للحضور من خلال المداخلات والمساهمات، ليختتم بالدعاء بالرحمة والمغفرة لروح الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله.