نظمت لجنة التواصل والعلاقات الخارجية التابعة للمكتب القطري للقطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان يوما دراسيا حول موضوع أهمية التواصل وأساليبه ومقاصده تحت شعار مدا لجسور التواصل من أجل غد أفضل)يوم 27 دجنبر 2014، عرف حضور تمثيليات من الأقاليم بالإضافة إلى فعاليات وضيوف.

وقد عرف اللقاء برنامجا حافلا وغنيا بفقراته التي تم افتتاحها بكلمة توجيهية حول أهمية التواصل في أدبيات جماعة العدل والإحسان، حيث كان الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله يعتبر التواصل والحوار مدخلا أساسيا لجمع كلمة وجهود العاملين لأجل التغيير السياسي والتنموي ولتدبير المراحل الانتقالية، ويسعى إلى مد جسور الحوار مع الغير لتعميق التعارف والتعاون على الخير، وتبادل وجهات النظر والتجارب، لاقتناعه بأنه ليس في إمكان أي كان بمفرده أن يوجد حلولا لما نعيشه من مشاكل وما نتخبط فيه من مآسي مهما بلغت قوته وكفاءته.

كما تخلل البرنامج أشغال ورشات متعددة المواضيع ذات الصلة بموضوع التواصل، ليتوج هذا اليوم الدراسي بمادة تكوينية حول التواصل السياسي مؤطرة من طرف الأمانة العامة للدائرة السياسية في شخص الأستاذ حسن بناجح، والتي عرفت تجاوب وتفاعل الحاضرات.

وفي ختام أشغال اليوم الدراسي انبثقت عن المداخلات والورشات، توصيات وخلاصات، تميزت بالعمق وسعة الأفق لتجويد الآليات التواصلية.