بمناسبة إحياء الذكرى الثانية لوفاة الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله، نظم فصيل طلبة العدل والإحسان بجامعة الحسن الثاني عين الشق، يوم الثلاثاء 16 دجنبر 2014، محاضرة شبابية في موضوع الشباب في فكر الإمام المجدد عبد السلام ياسين)، أطره الأستاذ عبد الصمد فتحي أحد قدماء أطر الحركة الطلابية ومن مؤسسي فصيل طلبة العدل والاحسان داخل الساحة الجامعية.

وتطرق في طرحه إلى ثلاث محاور أساسية: الشباب: الرهان الاستراتيجي للتغيير، والشباب: المنزلقات والتحديات، والشباب: من الفتوة إلى الرجولة.

وقد أصل لاعتبار الشباب رهان التغيير بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: “نصرني الشباب”. مستحضرا التحديات التي تواجهه من طاحون التعليم والإعلام الغربي، كما أكد على تجنب المنزلقات التي يمكن أن يقع فيها الشباب نتيجة الحماس واستعجال النتائج والغلو والتطرف والعنف والفتور، ليختتم كلمته بكيفية الانتقال من الفتوة التي يغلب عليها طابع الحماس إلى الرجولة ولخصها في محاربة الوهن “حب الدنيا وكراهية الموت” وتربية مستقبلية تربية فكرية إيمانية حركية).