انطلاقا من محبتهم للإمام عبد السلام ياسين، و إيمانا منهم بمنهجه ومشروعه، أحيى تلاميذ العدل والإحسان بطنجة، يوم الأحد 21 دجنبر 2014، الذكرى الثانية لرحيل الإمام المجدد رحمه الله.

الذكرى الثانية التي حملت شعار: إليك نشتاق.. وصحبتك ترياق)، أبدع فيها أبناء المرشد رحمه الله، حيث تنوع برنامجها بين ما هو توجيهي وفني إبداعي، فبعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، استقبلت مسيرة الحفل الحضور من تلاميذ الجماعة بكلمة ترحيبية وتوجيهية، لتنطلق الفقرات الرسمية للذكرى الثانية، فأبدعت فرقة “كورال الوفاء” في وصلتها الأولى على الطريقة المغربية التي تفاعل معها التلاميذ، وتنوعت باقي الفقرات من وصلات شعرية وخواطر تتحدث عن محبة التلاميذ للمرشد رحمه الله وعن حياته ومشروعه الذي هو ملك للعالم أجمع وليس لأبناء الجماعة فقط، كما عرف الحفل التلاميذي عرض شريط عن بعض جوانب حياة المرشد رحمة الله عليه وكذا شهادات في حقه من أبناء الجماعة بمدينة طنجة اللذين عايشوا حياته ومشروعه، وكانت مناسبة لتعميق المحبة والصحبة في الجماعة كما وصى الإمام المجدد رحمه الله تعالى.

ومن جو الإنشاد والوصلات الفنية، انتقل التلاميذ برنامجهم إلى جو المسرح واللوحات الاستعراضية، حيث أيدعوا في مسرحية كان موضوعها تلميذ العدل والإحسان، كما أبدعوا في لوحة استعراضية تميزت ببعض شهادات علماء كبار في حق الإمام المجدد وصورة تركيبية للإمام اختتمت بها اللوحة.

واختتم حفل الذكرى الثانية بمشاركة المنشد “نبيل نور”، وبوصلة ختامية لكورال الوفاء، وبكلمة توجيهية باسم لجنة العمل التلاميذي بطنجة، وكان الختام الرسمي بحضور الأمين العام لجماعة العدل والإحسان الأستاذ محمد عبادي الذي اختتم فقرات الذكرى الثانية بكلمة توجيهية لتلاميذ وتلميذات العدل والإحسان بطنجة، ووصّاهم بما وصى المرشد رحمه الله تعالى، من تعلق بالله وعمارة للأرض بالخير والبناء.