انخراطا منها في فعاليات الذكرى الثانية لرحيل الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى، نظمت شبيبة العدل والإحسان بالقنيطرة يوما تواصليا مفتوحا تحت شعار “وفاء متجدد لإمام مجدد”، وذلك يوم الأحد 21 دجنبر 2014 بالقنيطرة.

افتتح اليوم التواصلي بلقاء مفتوح مع الأستاذ حسن اقبيبش، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، حول تاريخ الجماعة وبنائها، وعلاقته بالإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله من خلال صحبته ومعاشرته له منذ بداية دعوة العدل والإحسان.

وقد حرص الأستاذ حسن اقبيبش على تقديم سرد تاريخي عبر مراحل مقتبسة من حياته الشخصية، مذكرا ببعض مميزات الإمام رحمه الله وخصاله وصبره ومصابرته على البلاء والتبشير بوعد الله الموعود ويقينه فيه.

كما عرف اليوم تنظيم ندوة فكرية في موضوع: الحوار في فكر الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله)، أشرف على تأطيرها الأستاذين محمد الصادقي القيادي في جماعة العدل والإحسان، وعبد النبي يشو قيادي طلابي بفصيل طلبة العدل والإحسان.

افتتحت الندوة بكلمة عبد النبي يشو تحدث فيها عن أسس الحوار ومنطلقاته في فكر الإمام، مستحضرا بعض الكتب الحوارية التي أثل بها الإمام مشروعه الفكري وبعض المبادرات الميدانية التي قامت بها الجماعة في جل مراحلها التاريخية التي مرت منها إلى حدود الآن.

كما تحدث محمد الصادقي عن قضية “الميثاق” بين الأسس النظرية والتنزيلية، شخص فيها الوضع الحالي للأمة وما يتطلبه من حوار مفتوح غير مسقوف، مشددا على أنه لا مناص من جميع مكونات الأمة من الرجوع لهذا الأصل الأصيل، لهذا نجد الإمام دائما كان يدعو ويحرض ويحرص وينادي بفكرة الميثاق لمًّا لشتات الأمة وتوحيدا لجهودها لاستكمال الاستراتيجية التحررية الكاملة من ربقة الاستبداد والعض.

كما نظمت شبيبة العدل والإحسان بالموزاة ورشات تعريفية بالجماعة والإمام رحمه الله، حضرها شبيبات حزبية وناشطون جمعويون.