نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة وجدة الأيام المفتوحة تخليدا لذكرى رحيل الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، وذلك أيام 19 و20 و21 دجنبر 2014.

افتتحت الأيام بندوة حوارية، يوم الجمعة 19 دجنبر 2014 مساء، مع الأستاذ نور الدين التاج، أحد المعتقلين الإثني عشر سابقا، تطرق إلى أهمية الأساس التربوي في فكر الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله.

كما كان للشبيبة موعد مع حفل، يوم السبت 20 دجنبر مساء، في إطار برنامج الذكرى الثانية حضره عدد من شباب المدينة كما حضر الحفل وفد عن شبيبة العدالة والتنمية وممثل عن حركة 20 فبراير.

وليلة السبت استضافت الجماعة مجموعة من الوفود التي شاركتها حفل التخليد؛ وفد عن الحركة من أجل الأمة ووفد عن الاصلاح والتوحيد ووفد عن الاتحاد الاشتراكي، الذي تخللته مجموعة من الفقرات: وصلات إنشادية، وكلمة الجماعة ألقاها الأستاذ عبد الله الهيلالي، وكلمة ألقاها ممثل عن الحركة من أجل الأمة، وأخرى عن التوحيد والإصلاح، ووصلات شعرية للأستاذين بوعلام الدخيسي وسعيد بوغالب.

وقد تركز الإحياء، صبيحة يوم الأحد، حول موضوع الأسرة في فكر الإمام المجدد، من خلال حوار مع عائلة الأستاذ نور الدين التاج، تخللتها لوحة مسرحية لمجموعة من الأطفال ووصلة إنشادية لفرق من الأطفال.

أما القطاع النسائي فقد أحيى حفلا خاصا بالذكرى مساء يوم الأحد، ناقش، من خلال مجموعة من الكلمات، موضوع المرأة في منظور العدل والإحسان، إضافة إلى الحديث عن بعض مناقب الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله في علاقته بالقرآن الكريم والدعوة والوالدين والأهل والأخوة. وقد تخلل هذا الحفل وصلات إنشادية وعرض أشرطة حول الجنازة وأخرى تعريفية بالإمام.