تخليدا للذكرى الثانية لوفاة الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى، نظم فصيل طلبة العدل والإحسان بجامعة فاس سايس أيام الوفاء)، 16-17-18 دجنبر، بكليات سايس، وتميزت ببرنامج غني تحت شعار: وفاء متجدد لإمام مجدد).

كانت الانطلاقة صباح الثلاثاء 16 دجنبر في كلية الشريعة بعرض الأروقة التعريفية بالإمام وبمعرض الكتاب الذي خصص جانب كبير منه بالكتب التي تحمل فكره ومشروعه، قبل أن تنظم حلقية فكرية في موضوع: المشروع الكبير للأستاذ عبد السلام ياسين) تعرف من خلالها الطلاب الحاضرون على المعالم الكبرى لهذا المشروع الضخم، وفي المساء استمر التواصل مع الطلاب بشكل إبداعي من خلال تنظيم حوارات في فكر الإمام وتصور جماعته من داخل إذاعة الوفاء المصاحبة لفعاليات هذه الذكرى، إضافة إلى أشكال تواصلية أخرى.

أما اليوم الثاني؛ الأربعاء 17 دجنبر، فكان أكثر نشاطا حيث عرفت الفترة الصباحية استضافة الداعية والأستاذ الأديب منير ركراكي ليحاضر بكلية الشريعة في موضوع: معاني الاقتحام في فكر وسلوك الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله). عضو مجلس الإرشاد لجماعة العدل والإحسان أجمل محاضرته في ثلاثة أمور أساسية تتعلق بالاقتحام والمقتحِم والمقتحَم، مبينا أبرز تجليات الاقتحام في فكر وسلوك الإمام، وتفاعل الطلاب الحاضرون في أطوار هاته المحاضرة مع المحاضر الذي شدهم ببيانه وبطريقته الخاصة في الإلقاء، وختم محاضرته قبيل أذان صلاة الظهر بقصيدة مؤثرة في حق الإمام.

وفي المساء انتقل الموكب إلى الحي الجامعي ليشهد سلسلة من الحلقات التواصلية مع الطلاب قبل أن يمتلئ المركب السكني وتكتظ قاعة المكتبة بالحضور الذي حج بكثافة ليتابع محاضرة في موضوع: الأمة الإسلامية وأزمة المنهاج) للأستاذ الداعية بنسالم باهشام الذي استقبلته جماهير الطلاب بحرارة.

أما الختام فكان في كلية الآداب يوم الخميس 18 دجنبر، إذ كانت رحاب الكلية في الصباح مسرحا لحلقية فكرية في موضوع: معالم التجديد في فكر الإمام). وفي المساء كان الطلاب في موعد مع حفل فني ختامي مجمل فقراته انصبت حول التعريف بالإمام رحمه الله تعالى، بدءا من القصائد الشعرية التي ألقيت بالمناسبة، ثم إبداعات المجموعة الإنشادية، إضافة إلى كلمات في حقه، وكذا الشريط التعريفي الذي ذرفت الدموعَ لمشاهدته عيونُ كثير من الطلاب والطالبات الحاضرين، وتخلل هذا الحفل ابتهالات وقراءات قرآنية.