بسم الله الرحمن الرحيم

بيان

جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية بأنفا

على إثر التساقطات المطرية ليوم الأحد 14 دجنبر 2014، عرف حي عرصة بن سلامة بالمدينة القديمة انهيار منزل من ثلاثة طوابق، مما أدى لحد الساعة إلى وفاة شخصين وجرح عدد آخر من المواطنين، ناهيك عن حالة من الخوف والهلع لدى فئة عريضة من الأحياء المهددة بالسقوط بفعل تقادم البنايات وعمليات الهدم التي تحيط بها في إطار مشروع المحج الملكي.

وتبعا لذلك، نسجل ما يلي:

– استمرار الاستهتار بحياة الناس وعدم القيام بالواجب لتفادي تكرار هذه المأساة، مع العلم أنها ثالث حالة في ظرف أقل من سنة؛

– طغيان الهاجس الأمني في تحرك السلطات عوض التركيز على عمليات الإغاثة، والتي تكلف بها المواطنون مرة أخرى جراء تأخر رجال الوقاية المدنية. بالمقابل تحضر جحافل من الأمن والقوات المساعدة مند اللحظات الأولى للانهيار؛

– استعمال وسائل بدائية في عملية الإنقاذ؛

– التضييق على النشطاء والجيران خلال عملية المساعدة والدعم.

إننا في الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمنطقة أنفا، وإذ نتقدم بتعازينا الحارة للعائلات المكلومة سواء في المدينة القديمة أو في غيرها من المدن (آسفي، كلميم…..) نعلن ما يلي:

* نطالب الجهات المسؤولة بتحقيق نزيه في جميع حالات الانهيار التي حصلت مع تحديد المسؤوليات ومحاسبة المتورطين؛

* نؤكد على ضرورة الإسراع بإيجاد حل حقيقي لمشكل “الترحيل” والاستجابة لمطالب المواطنين المرتبطة به؛

* ننبه إلى خطورة التمادي في سياسة تدمير معالم المنطقة وتوظيفها من قبل لوبي العقار والسياحة مما يغير ملامح منطقة كانت دائما ملاذا للبسطاء من أبناء الشعب (ميناء الصيد، الأسواق المحلية، الشاطئ… إلخ)؛

* ندعو كافة القوى الغيورة في المنطقة للالتفاف من أجل التصدى لهذه المخططات والدفاع عن حقوق المواطنين؛

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

حرر بالدار البيضاء بتاريخ 15 دجنبر 2014