شيع آلاف المغاربة، بعد صلاة ظهر اليوم الثلاثاء 9 دجنبر 2014، جثمان الراحل عبد الله باها رحمه الله إلى مثواه بمقبرة الشهداء بالرباط.

وبعد صلاة الجنازة عليه بمسجد الشهداء، القريب من المقبرة، سرت الجنازة بالفقيد ووراءها العديد من القيادات والرموز الدعوية والسياسية والمدنية بالمغرب، بينها قيادات من جماعة العدل والإحسان مواساة لحزب العدالة والتنمية ولحركة التوحيد والإصلاح ولعائلة الفقيد.

وخيمت مظاهر الحزن على محيا الحاضرين، مستشعرين حقيقة فقد رجل وصف بالحكمة والاتزان والحوار ناهيك عن التحاقه المبكر بصفوف الدعوة إلى الله في حضن الحركة الإسلامية.

وكان السيد عبد الله باها، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية ووزير الدولة، قد توفي مساء أمس الأحد بعدما دهسه قطار، حيث كان يتفقد المكان الذي شهد وفاة أحمد الزايدي قبل أسابيع بمدينة بوزنيقة.