حل وفد ممثل لجماعة العدل والإحسان، منتصف يومه الإثنين 8 دجنبر 2014، ببيت الأستاذ عبد الإله بنكيران لتقديم تعازي الجماعة لعائلة الفقيد عبد الله باها التي نزلت ببيت قائد الحزب، ولحزب العدالة والتنمية، ولحركة التوحيد والإصلاح.

وتشكل الوفد من السادة فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسم الجماعة وعبد الواحد متوكل رئيس الدائرة السياسية ومحمد حمداوي عضو مجلس الإرشاد، والأخوات القياديات حبيبة حمداوي وأمان جرعود وحفيظة فرشاشي وحكيمة العلوي.

وقدم الوفد التعازي لثلة من أفراد العائلة ولعدد من قياديي الحزب والحركة؛ على رأسهم رئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ورئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم الشيخي، وعضوي الأمانة العامة للحزب عبد العزيز الرباح ومصطفى الرميد.

وعبر وفد الجماعة عن بالغ تأثره بالوفاة المفاجئة للمهندس عبد الله باها، الذي يعد من أبرز قادة ورموز الحركة الإسلامية بالمغرب، وأثنى على فضائل الرجل وما تمتع به من حميد الخصال والأخلاق.

يذكر أن السيد عبد الله باها، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية ووزير الدولة، كان قد توفي مساء أمس الأحد بعدما دهسه قطار حين ترجله عن سيارته، حيث كان يتفقد المكان الذي شهد وفاة أحمد الزايدي قبل أسابيع بمدينة بوزنيقة.

طالع أيضا:

عبد الله باها في ذمة الله