استجابة لنداء التنسيقية المحلية بمرتيل لمناهضة الغلاء والتي تظم مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والمجتمع المدني بينها جماعة العدل والإحسان، خرج المئات من سكان مدينة مرتيل، يوم الجمعة 28 نونبر 2014 ابتداء من الساعة الرابعة والنصف مساء، أمام مقر وكالة توزيع الماء والكهرباء “أمانديس” تحت شعار “ممخلصينش ممخلصينش.. الشعب يريد رحيل أمانديس”، للمشاركة في المسيرة الشعبية التي كانت قد قررتها التنسيقية.

لكن المخزن وعلى عادته قام بمحاصرة المحتجين ومنع المسيرة من الانطلاق وذلك بمختلف تلاوين قوى التدخل السريع والشرطة، أمام هذا المنع قررت التنسيقية وانسجاما مع سلميتها والتي رفعتها كشعار لها في كل الوقفات الحفاض على الشكل الاحتجاجي وتحويله إلى معتصم أمام الوكالة.

هذا كله يأتي في سياق تنظيم المغرب للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش ليكشف بالواضح زيف الشعارات المخزنية بأن المغرب بلد الحقوق والحريات.

يذكر أن التنسيقية مع الساكنة المحلية قد خاضت من قبل وقفتين احتجاجيتين ناجحتين يوم الجمعة 14 و21 نونبر والتي شهدت استجابة قوية من لدن الساكنة المرتيلية.