حرصا على إبقاء جدوة الغيرة على المسجد الأقصى المبارك مشتعلة في صدور الشعب المغربي، وتنديدا بالتدنيس الممنهج الذي يطال مقدساتنا في فلسطين المحتلة، نظمت ساكنة مدينة الدار البيضاء في مواقع مختلفة وقفات متعددة على مستوى الأحياء الشعبية أطرتها جماعة العدل والإحسان. ومن بين هذه الوقفات كانت وقفة حي اسباتة بعد صلاة العشاء يوم الإثنين 17 نونبر 2014. وقفة تضامنية للتعبير عن الرفض التام للانتهاكات الصهيونية التي تعرفها أولى القبلتين تهت رعاية الأجهزة الصهيونية وتواطؤ عالمي لا تحركه سوى مقاومة الشعب الفلسطيني حين يدفع الأذى عن نفسه.

عبرت الساكنة من خلال لافتاتها وشعاراتها أن فلسطين لا تحدها الحدود ولا يسكتها الجمود، وأنها كانت وستبقى قلعة الصمود إلى أن تنتصر أو تنتصر…