أجمعت أربع هيئات حقوقية مغربية بارزة على اتخاذ قرار مقاطعة المنتدى العالمي لحقوق الإنسان المزمع تنظيمه من 27 إلى 30 نونبر الجاري بمدينة مراكش.

وقد توصلت كل من العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، وجمعية الحرية الآن، إلى قرارها هذا عقب الاجتماع الذي حضره ممثلون عنها وجمعيات حقوقية أخرى يوم الإثنين 17 نونبر بمقر العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان.

وأوصى البلاغ المشترك الصادر عن الاجتماع بـتكثيف التنسيق بين الجمعيات التي ألغت مشاركتها والتي قاطعت المنتدى العالمي لحقوق الإنسان ببرمجة مشاركة بديلة على هامش أشغال المنتدى بمراكش ودعوتها لحضور اللقاء التنسيقي الأول يوم الخميس 20 نونبر 2014 بمقر الجمعية المغربية لحقق الإنسان على الساعة الخامسة مساء)، في حين تلتزم الجمعيات التي حضرت الاجتماع وأعلنت مشاركتها في المنتدى بالتعريف بقضايا حقوق الإنسان بالمغرب ، ونقل أسباب القلق الذي يساور الجسم الحقوقي بجميع مكوناته ، والتعريف بالأسباب التي دفعت الجمعيات التي ألغت مشاركتها والتي قاطعت المنتدى لدى المشاركين في المنتدى من مغاربة وأجانب).

وشدد البلاغ على حرص جميع مكونات الحركة الحقوقية التي حضرت الاجتماع على وحدة الصف الحقوقي في التصدي لكل الانتهاكات والتجاوزات ، والتضامن مع الجمعيات الحقوقية التي تعرضت أنشطتها للمنع، وحرمانها من حقها في استعمال الفضاءات العمومية).