قالت صحيفة نيويورك تايمز) الأمريكية إن الأراضي الفلسطينية تشهد انتفاضة مسلحة من نوع جديد ضد الاحتلال والسياسات الصهيونية والتي يصعب السيطرة عليها نظرا لأنها تشتعل بدون قائد).

وأشارت إلى أن فلسطين تشهد انتفاضة مختلفة عن تلك التي نظمت فيها عمليات “انتحارية” منذ عقد من الزمن أو تلك التي استخدمت فيها الحجارة في ثمانينيات القرن الماضي).

وتحدثت عن أن الانتفاضة الجديدة قتل فيها 6 صهاينة حتى الآن خلال شهر واحد، في وقت اعترف فيه خبراء أمنيون بأن أحداث العنف الجديدة من المستحيل السيطرة عليها).

يأتي ذلك تزامنا مع اعتراف المستشار السابق في الأمن القومي الصهيوني، يعقوف أميدرور، أنه لا توجد مرحلة تتمكن فيها الاستخبارات من التدخل لوقف تلك العمليات التي تتم بشكل عفوي ودون ترتيب وتحتاج فقط لسكين من المطبخ لتنفيذها.