أفاد تقرير دولي جديد أصدره معهد “ليجاتوم” البريطاني أن 71 % من المغاربة يرون أن الفساد مستشر في الحكومة وفي الأعمال).

وحسب ذات التقرير، الصادر عن المعهد البريطاني المتخصص في بحوث الرخاء العالمي والحرية الإنسانية، فإن المغرب تراجع في مؤشر الرخاء والرفاهية خلال سنة 2014، ليحتل الرتبة 85 ضمن 142 دولة شملها التقرير، متراجعا بثلاث درجات عن السنة الماضية.

ويصنف ويرتب “ليجاتوم” الدول حسب معايير: التعليم، والصحة، والاقتصاد، وريادة الأعمال والفرص المتاحة، والحكامة، والسلامة والأمن، والحرية الشخصية، والمؤسسات الاجتماعية.

وحل المغرب في الرتبة 106 على مستوى التعليم مسجلا أسوأ ترتيب له، كما حل في المرتبة 113 على مستوى الحرية الشخصية، والرتبة 76 في معيار الصحة، و78 في السلامة الأمان، و80 في ريادة الأعمال والفرص المتاحة، و84 على مستوى رأس المال الاجتماعي.