تتصاعد وتيرة الأحداث في القدس والضفة الغربية مع تزايد الصلف الصهيوني إزاء الفلسطينيين ومقدساتهم وعلى رأسها المسجد الأقصى، فقد استشهد شاب فلسطيني، محمد عماد الجوابرة (21 عاما)، اليوم الثلاثاء، بعد إصابته بشكل مباشرة في صدره خلال المواجهات الدائرة بمخيم العروب شمال الخليل.

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام عن شهود عيان قولهم إن الاحتلال أطلق الرصاص الحي خلال المواجهات المندلعة حاليا في مخيم العروب، ما أدى إلى استشهاد الشاب الجوابرة، وإصابة عدد آخر)، في الوقت الذي اشتدت فيه المواجهات بشكل واسع.

كما أصيبت مستوطنة بجراح طفيفة إثر رشقها بالحجارة في منطقة خرسا جنوب الخليل، في مواجهات عنيفة اندلعت في المثلث الذي تمر به مركبات المستوطنين والآليات العسكرية.

وما زالت المواجهات دائرة حتى الآن في قرى ومدن الضفة وعلى الطرق الالتفافية ومداخل المدن في نابلس والخليل والقدس.