انطلقت يوم الأحد 09/11/2014 مسيرة شعبية حاشدة من أمام بلدية زايو لتجوب جل شوارع المدينة، وسط مشاركة مكثفة لأعضاء جماعة العدل والإحسان إلى جانب عدة فاعلين جمعويين وسياسيين بالمدينة.

وقد عبر الحاضرون عن سخطهم إزاء السياسة التي تنهجها الدولة في تدبير الشأن العام، حيث أوصلت البلاد إلى النفق المسدود عبر سياسات فاشلة أجهزت على حقوق المواطن في العيش الكريم، كان آخرها الزيادات المهولة في فاتورة الماء والكهرباء والتي أثقلت كاهل المواطن المفقر.