استجابة لدعوة الهيئة المغربية للنصرة بالخروج للاحتجاج على إغلاق المسجد الأقصى من طرف الصهاينة الغاصبين ومنع المصلين من دخوله لأول مرة منذ الاحتلال الصهيوني للقدس، نظمت ساكنة مكناس وقفة احتجاجية بعد صلاة الجمعة 31 أكتوبر 2014 بمسجد أبي بكر الصديق بسيدي بوزكري.

وعبر المحتجون عن بالغ تنديهم بالتطاول الصهيوني على الأقصى الأسير وبالخطوة الجبانة التي قام بها الصهاينة الغاصبون والمتمثلة في إغلاقه في وجه المصلين حتى إشعار آخر.

وقد كانت الوقفة فرصة ليعبر فيها مرة أخرى سكان مدينة مكناس عن إدانتهم للأفعال الإجرامية التي ترتكبها شرذمة بني صهيون في حق المصلين والمسجد الأقصى، مرددين بأعلى الأصوات شعارات تعبر عن السخط الشعبي المغربي، كما أدانوا تخاذل حكام العرب وصمتهم إزاء الوضع في الأقصى المبارك.