احتجاجا على الارتفاع المهول في فاتورتي الماء والكهرباء، نظمت الهيئات السياسية والحقوقية والجمعوية وفعاليات المجتمع المدني وعموم ساكنة المدينة ببرشيد، وقفة إنذارية يوم الأربعاء 29 أكتوبر 2014 أمام مقر عمالة إقليم برشيد.

وقد رفعت خلال هذه الوقفة، التي شاركت فيها شبيبة العدل والإحسان، شعارات منددة بالزيادات المفرطة في الماء والكهرباء والأسعار، كما استنكر المشاركون الإجهاز على حقوق الفئات الفقيرة والمعوزة التي تضررت من سلوك الحــكومة، وحملوا المسؤولية الكاملة لما آلت إليه الأوضاع من غلاء في فواتير الماء والكهرباء وارتفاع للأسعار إلى النظام الحاكم الذي عفى عن المفسدين وعاقب المقهورين.

واختتمت الوقفة بكلمة باسم الهيئات والفعاليات الحقوقية والجمعوية والمدنية، طالبت فيها الجهات الرسمية بتحمل مسؤوليتها فيما يجري الآن من احتقان اجتماعي وما ستؤول إليه الأوضاع، ودعت إلى المزيد من التعبئة واليقظة لمواصلة الاحتجاج من أجل انتزاع الحقوق العادلة والمشروعة، كما اعتبرت أن هذه الوقفة ما هي إلا وقفة إنذارية ستعقبها وقفات ومسيرات حتى تحقيق المطالب كاملة.