استباحت مجموعات متتالية من عصابات المستوطنين اليهود، اليوم الثلاثاء 21 أكتوبر 2014، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحراسات مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام عن مصادر محلية في المدينة قالت: إنَّ مجموعات المستوطنين تُنفذ جولات استفزازية في باحات ومرافق المسجد، في حين يتواجد عدد ملحوظ من المصلين المرابطين، إلى جانب حراس المسجد لمنع أي محاولة من المستوطنين لإقامة صلوات وشعائر تلمودية في ساحات الأقصى.

من جانبها، واصلت شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات الرئيسية “الخارجية” للمسجد الأقصى إجراءاتها المشددة بحق المصلين من فئة السيدات والشبان واحتجاز بطاقاتهم الشخصية إلى حين خروج أصحابها من المسجد.