ذكرت وسائل إعلام ووكالات أنباء أن مصادر عبرية قالت، اليوم الإثنين، أن برلمان الاحتلال “الكنيست” يعتزم طرح مشروع قانونٍ جديد للتصويت الشهر المقبل يُتيح تقاسم المسجد الأقصى المبارك، زمنياً ومكانياً، بين اليهود والمسلمين.

وحسب المصادر العبرية، فإن القانون عند صدوره، يسمح، بعدما استكملت لجنة الداخلية البرلمانية “الإسرائيلية” بلورته مؤخراً، بصلاة اليهود في الأقصى، عبر مقترح مساواة الحق في العبادة لليهود والمسلمين في المسجد الأقصى، وتخصيص مكان ومواعيد محددة لصلواتهم وأداء شعائرهم وطقوسهم التلمودية.

كما يحظر المشروع تنظيم المظاهرات والاحتجاجات المضادّة تحت طائلة العقوبة، في إشارة إلى الفلسطينيين.