استجابة لدعوة الهيئة المغربية للنصرة بالخروج للاحتجاج يوم الجمعة 17 أكتوبر 2014 نصرة للأقصى الأسير، الذي يكابد حلقة جديدة من حلقات الاجرام الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني الأبي ومقدساته بأرض فلسطين الحبيبة، نظمت في عدد من مساجد المغرب وقفات مسجدية بعيد صلاة الجمعة، تنديدا بالانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها أولى القبلتين وثالث الحرمين من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة وقوات الاحتلال الصهيوني الغاشم.

وقد عبر المحتجون في هذه الوقفات عن مساندتهم للأقصى الشريف، واستعدادهم لبذل مهجهم لفدائه من الأسر البغيض، واستنكارهم لسلسلة حلقات الاقتحامات المتكررة لحرماته، وشجبهم للصمت الرهيب والشلل الغريب الذي أصاب المنتظم الدولي وهو يراقب ويتفرج على هذه الجريمة النكراء دون أن يحرك ساكنا. كما ندد المحتجون بحالة اللامبالاة التي تطورت عند بعض الأنظمة العربية إلى التواطؤ ضد قضية الأمة الأولى.

أكادير

نظمت جماعة العدل والإحسان بأكادير وقفة تضامنية مع المسجد الأقصى المبارك تحت شعار “لبيك يا أقصى”، في ظل التدنيس والاقتحامات الصهيونية المتواصلة والصمت القبوري للأنظمة العربية والإسلامية.

وقد جاءت هذه الوقفة استجابة للنداء الذي أطلقته الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة والذي دعت فيه المغاربة إلى تنظيم وقفات مسجدية اليوم الجمعة 17 أكتوبر 2014. وتمت الوقفة مباشرة بعد صلاة المغرب بالمسجد الكبير لحي السلام، ورفعت فيها شعارات منددة بالهمجية الصهيونية وبالصمت الرسمي ومعبرة عن تضامن المغاربة مع فلسطين والأقصى المبارك.

كما قام أحد أعضاء الجماعة بإلقاء كلمة في الحضور ذكر فيها بأهمية المسجد الأقصى وما حوله في الدين الإسلامي كما ذكر في سورة الإسراء، مشددا على محورية هذه القضية من بين قضايا المسلمين عامة، وأكد أنه ورغم البعد الجغرافي للمغرب عن القدس إلا أن في هذه الأخيرة أوقافا للمغاربة، وأن هذه الوقفة تأتي لتبين ارتباطنا بالأقصى وكذا رغبة المغاربة في المساهمة في تحرير القدس -والأقصى خصوصا- من الاحتلال الصهيوني الغاشم لولا الحدود الوهمية التي تحول دون ذلك.

كما ختم بالتذكير بأن هذه الوقفات هي تعبير عن الجسد الواحد الذي وصف به رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمة، وختمت الوقفة بتلاوة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء غزة خصوصا وشهداء فلسطين عموما.

البيضاء-الألفة

تنديدا بالانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها المسجد الأقصى من طرف الجماعات الصهيونية المتطرفة وقوات الاحتلال، واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت الهيئة ومعا سكان حي الألفة بالبيضاء، بعد صلاة العشاء الجمعة 17 اكتوبر 2014 بمسجد الحاج فاتح، وقفة احتجاجية ضد التطاول الصهيوني على الأقصى الأسير.

وقد كانت الوقفة فرصة ليعبر فيها مرة أخرى سكان منطقة الألفة عن إدانتهم للأفعال الإجرامية التي ترتكبها شرذمة بني صهيون في حق المصلين والمسجد الأقصى، مرددين بأعلى الأصوات شعارات تعبر عن السخط الشعبي المغربي، كما أدانوا تخاذل حكام العرب وصمتهم إزاء الوضع في الأقصى المبارك.

واختتمت الوقفة بكلمة لأحد أعضاء الهيئة بالمنطقة. وفي الختام تم التضرع إلى الباري جلت عظمته بالنصر القريب للشعب الفلسطيني وتحرير كافة أراضيه، مع قراءة الفاتحة ترحما على أرواح جميع الشهداء.

سلا

ونظم ساكنة مدينة سلا يوم الجمعة 17 أكتوبر 2014 عقب صلاة العشاء وقفة تضامنية بمسجد الرحمة بحي الرحمة منددة بالعدوان الصهيوني الغاشم على الشعب الفلسطيني المرابط ببيت المقدس.

وعرفت الوقفة حضورا متميزا للمصلين الذين رفعوا شعارات معبرة عن تضامنهم المطلق مع الشعب الفلسطيني الأبي ومنددة بشدة بالمواقف المخزية للعالم العربي وأنظمته المتخاذلة.

وانتهت الوقفة بكلمة ختامية رفع خلالها الحضور أكفهم داعين الله تعالى بالنصر والتمكين لإخوتنا بفلسطين خاصة ورفع الظلم والقهر على المستضعفين عامة وحقن دماء المسلمين كافة.

وزان

نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة وزان وقفة احتجاجية، بعد صلاة المغرب ليوم الجمعة، أمام مسجد عين أبي فارس بوزان ضد الانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها المسجد الأقصى من طرف الجماعات الصهيونية المتطرفة وقوات الاحتلال في الآونة الأخيرة.

و قد رفع المحتجون شعارات تشجب هذا الفعل الشنيع وتندد بالتواطؤ الدولي والصمت العربي الرسمي أمام تمادي الاحتلال في أفعاله الإجرامية التي تجاوزت كل الأعراف والقوانين. كما تليت الفاتحة ترحما على شهداء القضية الفلسطينية وعلى رأسهم شهداء الدفاع عن حرمة القدس الشريف.

وجدة

وفي إطار الدعوة التي وجهتها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة لجعل يوم الجمعة يوم غضب على الجرائم الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته والتي طالت المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة إذ داهمت العصابات الصهيونية باحاته باستعمال القنابل والدعوات المتكررة لاقتحامه، خرجت ساكنة مدينة وجدة منددة بهذا التعسف من خلال وقفة مسجدية أمام مسجد المحطة بعد صلاة المغرب من يوم الجمعة 17 أكتوبر 2014.

ورفعت خلال الوقفة شعارات داعمة للمقاومة وأخرى منددة بجرائم الكيان الغاصب ورافضة صمت حكام العرب، واختتمت بكلمة لأحد أعضاء الهيئة ذكر من خلالها بالسياق العام للأحداث وإلى ضرورة توحد العرب لدعم القضية الفلسطينية باعتبارها قضية مركزية.

طنجة

استجابة لنداء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين من أجل جعل يوم الجمعة يوم انتفاضة الأقصى العالمية، وتحت شعار “الأقصى يستغيث”، نظمت ساكنة مدينة طنجة عقب صلاة الجمعة، وقفة تضامنية بمسجد السوريين مع الشعب الفلسطيني الأبي والمرابط بالمسجد الاقصى، وتنديدا بالاعتداءات الصهيونية الغاشمة التي تطال بيت المقدس.

الوقفة التي أشرف عليها فرع الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، عرفت مشاركة واسعة من المصلين رجالاً ونساء، وحملت فيها الأعلام الفلسطينية، كما رفعت شعارات تعبر عن مدى الحب الكبير لأولى القبلتين وثالث الحرمين.

وعبر المتظاهرون عن إدانتهم الشديدة لمواقف الدول العربية والإسلامية، التي أصبحت تتجاهل بشكل ممنهج الحديث عن القضية الفلسطينية في مقابل تضخيم شبح التطرف والإرهاب الذي تنفخ فيه الدول الغربية من أجل إلهاء المسلمين عن قضاياهم العادلة، كما رفعت شعارات باللغة الإنجليزية تطالب بتحرير فلسطين.

وعرفت الوقفة إلقاء كلمة ذكر من خلالها المتحدث بعمق الروابط التي تربط المسلمين ببيت المقدس، وعن ضرورة ترسيخها لدى الأجيال القادمة. وختمت الوقفة بالدعاء وتلاوة الفاتحة.

فاس

ونظمت جماعة العدل والإحسان بفاس وقفة حاشدة بعد صلاة الجمعة 17/10/2014 بمسجد التاجموعتي، وعرفت الوقفة ترديد شعارات منددة بالهجمة الصهيونية على مقدسات المسلمين، ومستهجنة التواطؤ الرسمي العربي والصمت الدولي.

كما وقف المحتجون إجلالا وإكبارا لصمود المقدسيين والفلسطينيين عامة والمرابطين والمدافعين عن الأقصى خاصة، واختتمت بدعاء الله تعالى بالنصر والتمكين والثبات للمرابطين في الأقصى وكل فلسطين .

مراكش

ونصرة لأولى القبلتين، شاركت ساكنة مدينة مراكش في وقفتين مسجديتين بكل من أحياء المسيرة والداوديات بعد صلاة العشاء يوم الجمعة 17 أكتوبر 2014 تضامنا مع المرابطين والمرابطات بالمسجد الأقصى المبارك وتنديدا بالهجمة الصهيونية الشرسة التي تحاول تهويد و تدنيس المقدسات.

وقد رفع المشاركون في الوقفات شعارات منددة بالمخطط الصهيوني وبالصمت المريب للأنظمة العربية والعالمية تجاه ما يتعرض له الأقصى الشريف باعتباره أولى القبلتين وثالث الحرمين …

واختتم هذا الشكل التضامني بكلمات مذكرة بمكانة القدس الشريف لدى المسلمين عموما والمغاربة خصوصا، ومطالبة أحرار الأمة بمزيد من اليقظة وتعبئة الجهود لتبقى القضية الفلسطينية حية في وجدان المسلمين وخاصة المسجد الأقصى المبارك.

بني ملال

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ومؤسسة القدس الدولية التي دعت كل أحرار العالم للاحتجاج والغضب نصرة لفلسطين والأقصى المبارك، نظمت ساكنة بني ملال يوم الجمعة 17 أكتوبر 2014 وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني المجاهد الذي يؤدي عن الأمة ضريبة الجهاد دفاعا عن المسجد الأقصى المبارك وصونا للمقدسات.

وقد عبرت الجموع الغفيرة، رجالا ونساء وأطفالا، عن مساندتها المطلقة للمرابطين والمرابطات بالمسجد الأقصى المبارك كما نددت بتخاذل وسكوت الأنظمة العربية الرسمية وتطبيعها العلني والمكشوف مع الكيان الصهيوني الغاصب الذي يمارس أبشع أنواع الإرهاب والتقتيل أمام أعين المنتظم الدولي . كما عرفت الوقفة كلمة أحد أعضاء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة والذي تقدم بالشكر الجزيل لكل من لبى النداء وساهم في إنجاح هذا الشكل التضامني، وتحدث عن سياق ودواعي هذه الوقفة والتي تدخل في إطار التضامن الشعبي مع فلسطين والمسجد الأقصى وفضح كل الممارسات الإرهابية للعصابات الصهيونية. وختمت الوقفة بقراءة سورة الفاتحة ترحما على الشهداء والشهيدات بفلسطين الحبيبة.

البيضاء-سيدي مومن

واستجابة لنداء هيئة النصرة المغربية لنصرة قضايا الأمة وتنديدا بالتدنيس الذي يطال المجسد الأقصى المبارك، نظمت ساكنة سيدي مومن بمسجد عبير عقب صلاة الجمعة 17 اكتوبر 2014 وقفة تضامنية، عبر من خلالها المشاركون عن رفضهم للممارسات الصهيونية اتجاه أولى القبلتين.

كما شدد المحتجون عن تضامنهم اللامشروط مع المرابطين في المسجد الأقصى المدافعين عن مقدسات الأمة الإسلامية، لتختم الوقفة بالدعاء بالنصرة لأهل فلسطين وبالخزي للصهاينة الظالمين.

سيدي سليمان

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة خرجت جماعة العدل والاحسان وساكنة مدينة سيدي سليمان، بعد صلاة الجمعة، في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني والقدس الشريف ضد أشكال العنف والاعتداءات المتكررة من طرف قوات الاحتلال الصهيوني.

تيفلت

ونظمت جماعة العدل والإحسان بتيفلت وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة بالمسجد الكبير للمدينة.

وقد حضر جمع من المصلين من ساكنة المدينة الوقفة التي عرفت رفع شعارات ولافتات تشجب الانتهاكات التي يرتكبها الصهاينة في حق المصلين والمسجد الأقصى، كما تضمنت كلمة ألقيت أمام الحاضرين دعت الشعوب العربية والإسلامية إلى النفير ضد الهجمة الصهيونية وشجبت التواطؤ والصمت العربي الرسمي أمام هذه الاعتداءات. وفي الأخير رفعت أيادي الحاضرين إلى العزيز القدير لنصرة الأمة واستعادة مسجدها الأقصى.