دعا مفتي الديار المقدسة الشيخ محمد حسين، الموجود في المسجد الأقصى مع المرابطين، وعدد من الشخصيات المقدسية، من قلب المسجد الأقصى، إلى المشاركة في النفير العام اليوم وكل يوم للتصدي للمؤامرات الإسرائيلية)التي تستهدف الأقصى، وإلى نقل صورة ما يحدث الى العالم.

وحذر المفتي في بيان صحفي صدر عنه مساء أمس الأربعاء 15 أكتوبر 2014، من مواجهات محتملة في باب الأسباط، في ظل تواجد مكثف لقوات ضخمة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أن الوضع يشهد توترا غير مسبوق.

ويذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني أقدمت الاثنين الماضي على اقتحام المسجد الأقصى، وأطلقت الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والغازية باتجاه المصلين، مما أسفر عن إصابة 30 منهم بجراح وحالات اختناق، كما عاثت خرابًا في الجامع القبلي المسقوف بالأقصى، إضافة إلى ما أولى القبلتين وثالث الحرمين من اعتداءات واقتحامات يومية مكثفة من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة الغاية منها بسط السيطرة الكاملة عليه، وفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني بين المسلمين واليهود.