أقدم مستوطنون يهود صباح اليوم الأربعاء 15 أكتوبر 2014 على اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت مظلة أمنية مشددة من قبل الاحتلال وسط محاولات من قبل المصلين لصدهم.

وحاول المرابطون في المسجد الأقصى منعهم من التقدم إلى داخله وسط تكبيرات تصدح في جنبات الأقصى واندلعت مواجهات مع شرطة الاحتلال في المكان.

وأدى المرابطون الصلاة في الشوارع عند باب الأسباط، كما اعتدت قوات شرطية إسرائيلية على المصلين بباب الأسباط فور الانتهاء من صلاة الفجر.

وتشدد قوات الاحتلال الحراسة حول أبواب الأقصى لمنع المسلمين من الدخول إليه، وتعرقل دخول طلاب رياض الأقصى، والأقصى الشريف.

وجدير بالذكر أن الأقصى يشهد منذ عدة أيام مواجهات عنيفة بين المرابطين وقوات الاحتلال في ساحاته، في ظل منع المصلين من دخوله وفرض إجراءات أمنية مشددة، تزامنًا مع اقتحام المئات من المستوطنين اليهود للحرم الشريف.