جماعة العدل والإحسان

مراكش

بيان استنكاري

في إطار تمرينات المخزن واستعداده لعقد الندوة الدولية لحقوق الإنسان خلال شهر نونبر بمراكش، أقدمت أجهزة الأمن المخزنية بكل تلاوينها صبيحة الأحد 12 أكتوبر 2014 على اقتحام بيت الدكتور محمد عفيف بحي الفردوس بعد كسر الأقفال واستعمال السلالم لتسلق أسوار البيت الذي كان يحتضن لقاء داخليا لأعضاء الجماعة، اقتحام بأسلوب فج يؤكد حقيقة المشهد الحقوقي الذي يبذر المخزن الملايير من مال الشعب لتزينه من خلال استضافة الندوة الحقوقية.

وأمام هذا الاستهتار بأبسط الحقوق وحرمة البيوت وترويع الجيران، نعلن للرأي العام:

– استنكارنا لهذا السلوك الأرعن الذي يتنافى مع شعارات دولة الحق والقانون.

– دعوتنا لكل الفاعلين الحقوقيين لتكوين جبهة تفضح انتهاك المخزن لأبسط حقوق الإنسان وتكشف زيف شعاراته.

– تشبتنا بحقنا بالقيام بأنشطتنا التربوية والسياسية في واضحة النهار وعلى رؤوس الأشهاد.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

مراكش: الأحد 12 أكتوبر 2014