نظمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان صباح اليوم، الإثنين 29 شتنبر 2014 بالرباط، ندوة صحفية تحت عنوان المنع الممنهج لأنشطة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان)، بعد المنع الذي طال العديد من أنشطتها.

وانتقد محمد الهايج، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في هذه الندوة منع الندوة التي كان من المزمع تنظيمها يوم السبت المنصرم بالمكتبة الوطنية، واصفا المنع بأنه تعد صريح وواضح على القانون وشطط في استعمال السلطة من طرف وزارة الداخلية ومصالحها المختلفة)، ومطالبا وزير العدل والحريات بإعطاء أوامره للنيابة العامة لفتح تحقيق في التجاوزات المذكورة وترتيب الآثار القانونية بصددها حتى لا يظل مرتكبوها بعيدين عن المساءلة والعقاب).

وكانت السلطات المحلية بالرباط قد منعت الندوة التي كان من المزمع أن تنظمها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، يوم السبت 27 شتنبر 2014 بالمكتبة الوطنية، حول موضوع الإعلام والديمقراطية)، إذ توصل رئيس الجمعية ونائباه قبلها بيومين بقرار المنع.