مرّ حزقيل بقوم رفاتٍ *** قد قضى الله عليهم قضاهُ
قد تنادوا نحو أرض فرارا *** من وباءٍ جلّ وقع أذاهُ
هم ألوفٌ خرجوا من ديارٍ *** يحذرون الموت رجزا أتاهُ
لا فرار اليوم من أمر ربّي *** فالمنايا صرفها ما تراهُ
ليت يرعى الناس في الله عهدا *** يحفظون الدين فيعلو لواهُ
ليت يرضى كل عبدٍ قضاءً *** من إله فالقضاء قضاهُ
كل حكمٍ قد قضاه عطاءٌ *** واختيارٌ فيه خيرٌ حباهُ
فدعاهم للحياة بإذنٍ *** من إله قد أراه مناهُ
قد حباه منه خير العطايا *** إذ أعاد الروح فيها رواهُ
فاستجابت للنداء عظامٌ *** بعد موتٍ بصعيد جراهُ
حكمة الله أرادت حياةً *** سلم العقل وحارت قواهُ
قد هما حزقيل في الله حبا *** يذكر الفضل إليه عزاهُ
يا دليلا في الوجود لخيرٍ *** وانبعاثٍ لرفاتٍ بناهُ
يا كريما يسعد الناس طرّا *** بعطاءٍ فيه سرٌّ خفاهُ
يا عظيما يظهر الآي فينا *** في البرايا شأنها ما نراهُ
يا جليلا ينبت الزرع فضلا *** ينزل الغيث فتجري المياهُ
يا عزيزا يرفع القدر لمن *** شاء ومذّلا عبده إن عصاهُ
هو للإسلام دينٌ مديدٌ *** حنفيٌّ فيه طهرٌ جلاهُ