تم بعد صلاة ظهر أمس الأربعاء 10 شتنبر 2014، بمقبرة الشهداء بالرباط، تشييع جنازة والدة الأستاذ محمد المرواني الرئيس المؤسس للحركة من أجل الأمة، والتي وافاها الأجل المحتوم ليل الثلاثاء.

وقد حضر في هذ التشييع، إلى جانب أهل الفقيدة وذويها ورئيس الحركة الأستاذ إدريس مستعد ومسؤوليها، ثلة من الشخصيات منهم، ممثلو جماعة العدل والإحسان، الدكتور عبد الواحد متوكل رئيس الدائرة السياسية وعضو مجلس إرشادها، والأستاذ محمد حمداوي عضو مجلس الإرشاد والأستاذ أبو الشتاء مساعف عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية. وكذا المهندس عبد الرحيم الشيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والمهندس محمد الحمداوي القيادي بها، والأستاذ عبد الله بها القيادي بحزب العدالة والتنمية.

وفي حفل التأبين الذي نظم أمس الأربعاء حضر لفيف من الشخصيات والقيادات لتعزية أهل الفقيدة ومواساتهم في مصابهم الجلل. وقد مثل الجماعة في هذا التأبين أمينها العام الأستاذ محمد عبادي والأستاذ محمد سلمي عضو الأمانة العامة.

تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته، وأسكنها فسيح جنّاته، وأجزل لها الأجر والثواب لِما ربّت وصبرت وبذلت، ورزق ذويها الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.