بعد قرابة الشهرين من الصمود والصبر والشموخ، الممزوج بالعض على الألم والتعالي على الجراح والاصطبار لواقع القتل والدمار، انتصرت غزة وآن لها أن تفرح وتستبشر بنصر الله “ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله”.

فيما يلي ديابوراما تعكس أجواء الفرحة من غزة العزة التي سطرت أروع معاني البطولة والنصر.