أكرم الله نبيا رسولا *** هوده بالفضل ثم اجتباهُ
خصه منه عظيم مقام *** مع رسْل في العلا قد علاهُ
جاء هود قومه في ثبات *** ناصحا يجلو النداء نداهُ
عادُ قومٌ أشركوا بالإله *** وارتموا في حضن بغي نفاهُ
قابلوا الفضل له بجحودٍ *** وامتطوا أبواب شرك قلاهُ
هم قبيلٌ قد أتتهم مزايا *** بسطة في قوة ثم تاهوا
عبثا يتخذون بناء *** يرتجون الخلد فيه تباهوا
حكمة منه ففيها اختبارٌ *** واحتكامٌ فيه سرٌ جراهُ
يُعلِم الله الرسولَ الخفايا *** يكشف السرَ له قد كماهُ
يظهر الحق لهم بعد حينٍ *** ينجلي الحق فيعلو لواهُ
فاستمد الحكمَ هودٌ جليا *** من إله صانه ورعاهُ
كذّبت عادٌ بوحيٍ أتاها *** وابتلاء صح منه ابتلاهُ
سلّط الله عليهم عذابا *** أخذتهم صيحة من نكاهُ
يبطشون البطشة الظلم منها *** أشعل الشرّ عليه أساهُ
أمحلوا بعد الجحود وبادوا *** وقضى الله عليهم قضاهُ
وانتهت أحلامهم كسرابٍ *** واستبان الحق فيه رضاهُ
وانمحت دولة بغيٍ وظلمٍ *** واعتداء بعد عهد محاهُ
قصة صارت مثالا جليا *** لاقتدار – ليت شعري – بناهُ
ليس فيها حبكة أو خيال *** وادعاء منه فكر حكاهُ
ليس فيها غير حقّ و عدل *** وامتداد للهدى قد رعاهُ
هذه الأيام تمضي تباعا *** تحمل النور فيبدو سناهُ
تنذر الأحقاف ريحا جسورا *** أعقبت شرّا أمرّت ذراهُ
جعلت أجسادهم في رميم *** وانتهاء خطه مذ بداهُ
من عذاب فيه حقّ وفصل *** بعد أمر عبده قد نواهُ
تلك عادٌ جحدوا واستبدوا *** جهدهم واستبعدوا ما حكاهُ
إذ رأوه عارضا قد أتاهم *** في نذير جاءهم ثم فاهوا
عارضٌ ممطرهم بل عذابٌ *** فالقضاء الفصل فيه بلاهُ
وكذا تمضي الزواجر تجلو *** للورى فيها اليقين نراهُ
كل قوم أبدلوا الحق ظلما *** نالهم في الحادثات قضاهُ
سيظل الحق يعلو ويعلو *** يكسر الشر فتخبو جذاه
هو للإسلام دينٌ مديدٌ *** حنفيٌّ فيه طهرٌ جلاهُ

طالع أيضا  محمد.. إمام الدعاة (4)