استمرارا في دعم غزة الإباء والصمود الباحثة عن حريتها وكرامتها وعزة أمتها، وتنديدا بالعدوان الصهيوني الغاشم الذي يستأسد على المدنيين لتعويض خساراته المتلاحقة أمام المقاومة البطلة، تواصل مدن مغربية تنظيم فعاليات متنوعة مناصرة للقطاع الصامد.

جرادة

دعما لغزة الصمود والمقاومة نظم سكان مدينة جرادة، يومه الجمعة 1 غشت 2014 بعد صلاة الجمعة، وقفة مسجدية بحاسي بلال.

وقد عبر المشاركون عن استنكارهم لما يتعرض له هذا الشعب الأبي، كما نددوا بصمت الأنظمة العربية والدولية على إثر التصعيد الأخير لقوات الاحتلال الغاشم على قطاع غزة، ورفعت شعارات ضد العدو الصهيوني، وختمت الوقفة بكلمة وسورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.

الحاجب

تضامنا مع الشعب الفلسطيني، في مأساته بغزة الجريحة منذ ما يقارب الشهر، نظمت جماعة العدل والإحسان بالحاجب بتنسيق مع حركة التوحيد والإصلاح بالمدينة، وقفة مسجدية تضامنية مع إخواننا في غزة الانتصار، يوم الجمعة 01 غشت 2014 .

ورفع المشاركون في هذه الوقفة شعارات تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأبي، منددة بتخاذل الأنظمة العربية والمنتظم الدولي الذي لم ينصف شعب الأقصى المكافح من أجل وطنه الذي يحتله الصهاينة. كما أدانوا بقوة سياسة التطبيع التي ينتهجها النظام المغربي والأنظمة العربية ضدا على خيارات الشعوب العربية المسلمة المناهضة للصهاينة وجرائمهم.

بني تجيت

وبدورها ساكنة بني تجيت خرجت بالمئات نصرة لإخوانهم في غزة ونظمت وقفة تضامنية دعت لها جماعة العدل والإحسان ببني تجيت بعد صلاة الجمعة 01/08/2014 بالمسجد المركزي.

ورددوا المحتجون خلالها مجموعة من الشعارات :غزة غزة رمز العزة، من بني تجيت تحية لغزة الأبية….

وبعد الكلمة وإحراق العلم الصهيوني، توجهوا لله عز وجل أن ينصر إخوانهم في غزة ويهزم الصهاينة ومن والاهم.