رشوا الورود وعطروا
كل الدروب وكبروا
فالنصر جاء بعزة
من غزة يتحدر

شعب عظيم ثائر
بدم الشهادة يسطر
مجدا فريدا ما له
أبدا مدى يتصور

ما ضره من حاصروا
ما ضره من زوروا
وجه الحقيقة ضده
ومع العدو تآزروا

ما ضره من سخروا
ما كسروا ما دمروا
مهما طغوا وتجبروا
شعب الفدى لا يقهر

يا عزة تتحرر
عبر الفضاء وتمطر
فوق العدو بنارها
حتى يذل ويدحر

يا عزة تتفجر
من كل حدب تهدر
نحو العدو تهزه
برا وبحرا تثأر

النصر أنت مؤزر
والشعر أنت محرر
كقصيدة قدسية
وعلى خطاك نعبر

أنت الربيع الأنضر
في روعة يتصور
أنت الأساس لثورة
عظمى تقوم وتكبر