بعد النجاح الكبير الذي عرفته مسيرة الرباط التضامنية مع قطاع غزة الأحد الفارط، والتي دعت إليها عدة هيئات وعلى رأسها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وجهت هذه الأخيرة أمس الإثنين 23 رمضان 1435/ 21 يوليوز 2014 رسالة شكر وتقدير على التضامن الواسع الذي عبر عنه المغاربة عموما وأعضاء الجماعة خصوصا في التضامن مع غزة منذ بدأ العدوان الصهيوني الوحشي على قطاع غزة حيث خرجت جماهير غفيرة من أبناء هذا الشعب الذي تسكن وجدانه قضية فلسطين ومقدساتها يوم الأحد 22 رمضان 1435 موافق ل 20 يوليوز 2014 في المسيرة الشعبية الكبرى بالرباط ضمن موقف مشهود يؤكد اصطفاف الأمة مع المقاومة ومع شعبنا الفلسطيني المكلوم).

وجددت الهيئة تقديرها لصمود المقاومة) ومواساتها لمعاناة سكان قطاع غزة الأبية)، وتقدمت بالشكر والامتنان لأعضاء جماعة العدل الإحسان والمتعاطفين معها ولكافة الجماهير المغربية التي لبت نداء المشاركة في المسيرة وحضرت بكثافة وبكل وعي ومسؤولية)، ودعت إلى استمرار الدعم بكل أشكاله)، ودعت الله تعالى، في ختام رسالتها، أن يسلط الخزي والهوان على المعتدين، وأن يكتب للمقاومة النصر المبين ويرحم الشهداء ويعجل بالشفاء والإيواء للجرحى والمشردين).