بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه

بيان المسيرة الشعبية التضامنية مع الشعب الفلسطيني

يتابع العالم أجمع مشهدا متجددا من مسلسل التنكيل بالشعب الفلسطيني على يد الغطرسة الصهيوينة التي تستعمل شتى الأسلحة في مواجهة شعب أعزل. إذ بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين أكثر من 400 شهيدا فيما أصيب نحو أزيد من 3000 . ناهيك عن تدمير أكثر من 700 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر أكثر من 15000 بشكل جزئي. والحصيلة مرشحة للارتفاع إذا قدر الله وإذا ما استمرت حماقات الانظمة وخذلان الانظمة العربية والصمت الدولي .

هي جرائم ضد الإنسائية يبدع فيها المحتل الغاشم تحت تواطؤ إقليمي ودولي مكشوفين يساهم فيها وللأسف الشديد شرذمة من المتصهينين من الأنظمة العربية .

ورغم عدم تكافؤ موازين القوى فقد قدمت المقاومة الباسلة خصوصا في غزة العزة دروسا مؤلمة للمحتل واستطاعت ولله الحمد والمنة أن ترعبه في عقر مستوطناته وعاصة كيانه الغاصب بصواريخها التي فاق مداها كل التوقعات. مخلفة أضرارا مادية واقتصادية لا يستهان بها. كما نجحت بفضل تماسك فصائلها المقاومة وبسالة رجالها في التصدي للاجتياح البري على قطاع عزة.

وبهذه المناسبة خرج الشعب المغربي استجابة لدعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة في مسيرة شعبية يومه الاحد 22 رمضان 1435 الموافق 20 يوليوز 2014 دعما للشعب الفلسطيني الابي في مقاومته الباسلة ضد المحتل الصهيوني، معلنا :

– إدانته القوية للعدوان الصهيوني الغاشم على الشعب الفلسطيني الابي.

– إكباره وإجلاله للمقاومة الباسلة في غزة التي ضخت في شرايين أمتنا معاني الصمود والإباء.

– دعوته النظام المغربي إلى وقف جميع أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب.

– تحميله الجامعة العربية المسؤولية الكاملة في تمادي المحتل الصهيوني في جرائمه جراء الصمت العربي الرسمي المكشوف.

– تقديره واحترامه للشعب الفلسطيني الأبي الذي يقدم فلذات أكباده وفاء للأرض الطيبة والأماكن المقدسة.

– إشادته بجماهير شعبنا المغربي الذي لبى نداء النصرة في جميع المدن المغربية منذ انطلاق هذا العدوان في مئات المسيرات والوقفات الشعبية.

– دعوته المنظمات الدولية و المنتظم الدولي لتحمل مسؤوليته تجاه العدوان الصهيوني على غزة باعتباره جريمة ضد الانسانية بامتياز.

– دعوته جميع الفصائل الفلسطينية إلى ضرورة المضي في المصالحة الشاملة باعتبارها الضمان الوحيد لوحدة الشعب الفلسطيني وتماسك جدار المقاومة فيه.

– مناشدته لجميع الهيئات السياسية والنقابية وفعاليات المجتمع المغربي إلى تكثيف فعاليات التضامن مع الشعب الفلسطيني في جميع المدن والقرى المغربية.

– توجهه لله تعالى في هذا الشهر الفضيل أن ينصر المقاومة ويعز رجالها وأن يذل المحتل ويخزي المتعاونين معه ويفضح المتآمرين على دماء الشهداء.

قال تعالى {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ} 173 ال عمران

الاحد 22 رمضان 1435 هِـ الموافق لِـ20 يوليوز 2014