قتل كيان الاحتلال الصهيوني عبر قصف همجي صهيوني حوالي 100 مواطن فلسطيني بقطاع غزة، سقط معظمهم في مجزرة حي الشجاعية، ليصل عدد الشهداء منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة نحو 430 شهيدا.

ووصل عدد شهداء مجزرة حي الشجاعية شرق غزة إلى أكثر من 60 معظمهم من النساء والأطفال أثناء فرارهم من الحي، وجرح أكثر من 250، بعدما قصفته قوات الاحتلال الإسرائيلي عشوائيا مع دخول العدوان يومه الـ14.

وقال أبو أحمد المتحدث باسم سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، في تصريحات إعلامية، إن عدد الشهداء بحي الشجاعية قد يتجاوز المائة، مؤكدا أن جثث الشهداء مقطعة وصارت أشلاء.

وأعلن أن الاحتلال لا يحارب مقاتلي المقاومة، بل يستهدف النساء والأطفال والشيوخ بغرض رفع عدد الضحايا، وأعلن أن الاحتلال يقصف المنطقة منذ السابعة من مساء السبت حتى ظهر الأحد بمعدل يتراوح بين ثلاث وأربع قذائف كل دقيقة.

ومن جهتها أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس أن مجزرة الشجاعية جريمة حرب لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني وأنها لن تسمح للاحتلال بأن تطأ قدمه أرض غزة. كما أعلنت أن “إسرائيل” رفضت طلب لجنة الصليب الأحمر تنفيذ هدنة لثلاث ساعات لسحب الجثث من الشجاعية.