أشرفت تنسيقية الهيئات الداعمة لفلسطين بطنجة على تنظيم مسيرة شعبية عارمة بطنجة للتنديد بالهجوم الصهيوني الغاشم على غزة. المسيرة التي انطلقت بعد صلاة تراويح ليلة الجمعة رفعت شعارات مساندة لصمود الفلسطينيين بغزة وبكامل التراب الفلسطيني.

وقد ردد المشاركون هتافات عالية مثل “بالروح بالدم نفديك يا غزة”، “خيبر خيبر يايهود جيش محمد سيعود”، يا فلسطين لك مني تحية، روحي يا روح على العهد وفية”، “تحية طنجاوية لغزة الأبية”.

وإضافة إلى ممثلي الأحزاب والنقابات والحركات الإسلامية شارك محامون بلباس المهنة إضافة إلى العديد من المشاركين من مختلف الفئات والأعمار.

التظاهرة التضامنية مع غزة انطلقت من ساحة الكويت قرب مسجد محمد الخامس لتختم في مسجد بدر، بعد أن التحمت بمسيرة أخرى قادمة من مسجد معاذ بن جبل بحي السواني. وعبرت شارعي محمد بن عبد الله، ومولاي يوسف مروراً بساحة بئر انزارن.

ورفعت لافتات تعبر عن قيمة غزة في قلوب المغاربة عموماً وأهل طنجة خصوصاً، منددين بالعدوان وبالتطبيع. ليسجل المتظاهرون في إحدى اللحظات حدثاً لافتاً تمثل في إحراق علم الكيان الصهيوني وسط تكبيرات الحاضرين.

وختمت المسيرة في منتصف الليل بالتوجه إلى الله تعالى بأكف الضراعة ليحفظ أهل غزة وينصرهم على عدوهم الصهيوني.