تازة

هيآت سياسية وحقوقية ونقابية بتازة تتضامن مع الشعب الفلسطيني

في مواجهة الهجمة الصهيونية الهمجية على غزة وتقتيل الأطفال والنساء والشيوخ، نظمت مجموعة من الهيآت السياسية والحقوقية والنقابية وقفة تضامنية احتجاجية وذلك يوم الخميس 17 يوليوز 2014 بساحة الاستقلال على الساعة العاشرة والنصف ليلا، عرفت حضورا جماهيريا مكثفا، تم خلالها ترديد مجموعة من الشعارات المناهضة للكيان الصهيوني والمنددة بالصمت العربي والدولي على المجازر التي يرتكبها في حق الشعب الفلسطيني، وعلى سياسة التطبيع التي تنتهجها الدولة ورجالاتها من خلال استقبال شخصيات ووجوه صهيونية.

وقد اختتمت الوقفة بتلاوة البيان الختامي للهيآت المشاركة ممثلة في: الدائرة السياسية لجماعة العدل والاحسان، حزب الاتحاد الاشتراكي للقواة الشعبية، حزب الاستقلال، حزب النهج الديمقراطي، حزب التقدم والاشتراكية، حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، حزب العدالة والتنمية. الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، الهيئة المغربية لحماية المال العام، الجمعية المغربية لحقوق الانسان، جمعية داركم للمهاجرين المغاربة. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الاتحاد الاقليمي لنقابات تازة، الفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، الاتحاد الوطني للشغل

الشبيبة الاتحادية، الشبيبة الاستقلالية، شبيبة العدل والاحسان، الشبيبة الاشتراكية، الشبيبة العاملة المغربية، شبيبة العدالة والتنمية.

الدار البيضاء – سباتة

ونظم سكان حي اسباتة بالدار البيضاء وقفة تضامنية أمس الخميس بعد صلاة التراويح في مسجد 6 نونبر استجابة لنداء النصرة الذي أطلقته الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وتنديدا بالأحداث الإجرامية الأخيرة إثر اجتياح العدو الصهيوني لغزة وقتل العشرات من الأبرياء مستهدفا منهم الأطفال والنساء في عقاب جماعي لأهل غزة.

ولم يتردد سكان الحي في الالتحاق بالوقفة لعدالة قضيتها ومشروعية هدفها، كما أعلن المنظمون للجميع خبر المسيرة الوطنية التي نادت لها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة والتي ستنظم يوم الأحد المقبل على الساعة 11 صباحا انطلاقا من باب الأحد بالرباط.

برشيد

ونظمت جمعيات وهيئات وفعاليات المجتمع المدني ببرشيد ليلة يوم الخميس 17 يوليوز 2014 بالمنتزه البلدي بمدينة برشيد وقفة تضامنية للتنديد بالعدوان الإسرائيلي الهمجي على قطاع غزة.

وقد رفع المتظاهرون مجموعة من الشعارات التي تشجب المجازر المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني وتندد بالعدوان الصهيوني الغاشم الذي لا يستثني حتى الأطفال، وعرفت هذه الوقفة مشاركة شعبية مكثفة بالإضافة إلى حضور مجموعة من الفعاليات المحلية التي تمثل الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية

والتي أصدرت بيانا بالمناسبة حيت فيه “بسالة المقاومة الصامدة أمام الهجمة الوحشية للكيان الصهيوني على القطاع”، و”الصمود البطولي للشعب الفلسطيني أمام الآلة العســكرية الصهــــيونية وآلياتها”، وأدانت “الصمت العربي والدولي المطبق على ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من حصار و تقتيل و عدوان من قبل هذه الطغمة الصهيونية الحاقدة”، ودعت إلى “الاستمرار في مساندة غزة بكل الأشكــال و الوســــــائل الممـــكــــنة والمتاحة”، كما دعت “الجماهير الأبية والمنظمات الانسانية والحقوقية والسياسية إلى الضغط على الأنظمة و الحكومات الرسمية لإجبار العدو الصهيوني على توقيف آلته التدميرية والعسكرية ضد قطاع غزة المحاصر”.

قلعة السراغنة

وعلى اثر الهجمة الشرسة للعدو الصهيوني على قطاع غزة الصامدة واستمرار عدوان هذا الكيان على الشعب الفلسطيني الأعزل وأمام التواطؤ الدولي والصمت العربي المخزي هبت ساكنة قلعة السراغنة يوم الخميس 19 من رمضان 1435 الموافق 17يوليوز 2014 بالساحة المركزية تلبية لنداء فعليات وهيئات المجتمع المدني لنصرة الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة لاسترجاع أراضيه المغتصبة وإعلان دولة فلسطين كاملة السيادة عاصمتها القدس الشريف وكذا لشجب المجازر الصهيونية التي تتعارض مع كل المواثيق والاتفاقيات الدولية باستعمال كل أنواع الأسلحة المحرمة دوليا.. مجازر خلفت إلى حد الأن مئات الشهداء وآلاف الجرحى غالبيتهم من الأطفال والنساء والشيوخ العزل.

أسفي

وبأسفي نظمت اللجنة المحلية لمساندة الشعب الفلسطيني وقفتها التضامنية مع شعبنا الفلسطيني أمس الخميس 17 يوليوز 2014 على الساعة العاشرة ليلا كما كان مُسطّرا لها رغم المنع الكتابي الذي تلقّاه أعضاء اللجنة من باشا المدينة و ما يحمله من خرق سافر للقانون وتهديد مُبطّن واستهداف للحريات.

غلبت إرادة التضامن وروح المساندة على مساعي المنع، فحضر المئات من المواطنين في الموعد ليٌسطّروا أروع لوحة بشعاراتهم التي ملأت جنبات ساحة الاستقلال “هذا عيب هذا عار فلسطين في خطر، الشعوب تقاوم والأنظمة تساوم، غزّة غزّة رمز العزّة، يا صهيون يا ملعون فلسطين في العيون، فلسطين أمانة والتطبيع خيانة، فلسطين عربية لا حلول استسلامية…”.

وقد شددت اللجنة من خلال بيان تُلي في ختام الفعالية على الواجب التضامني الذي من المفروض أن يستمر، وشجبت الاعتداءات الصهيونية المفضوحة والصمت الرسمي المقيت، كما دعت إلى المشاركة الفاعلة في مسيرة الرباط التي تنظم يوم الأحد المقبل صباحا.